حفل توقيع كتاب: أيام في إيران

image

حفل توزيع جوائز “مانهي” للسلام والأدب والفن وخدمة المجتمع (ڤيديو)

imageلمشاهدة الڤيديو. وزعت في الجمهورية الكورية (كوريا الجنوبية) جوائز “مانهي” المرموقة في دورتها الثامنة عشرة، وذلك بمجمع إنچي الثقافي، في مقاطعة كونغ ون، بالقرب من قرية “مانهي” التي تحمل اسم الراهب والشاعر والمصلح الكوري هان يونغ أون (1879-1944)، واختار أن يوقع قصائده باسم مستعار هو “مانهي”. وقد شمل الاحتفال عزف أوركسترالي صاحب عرض فيلم تسجيلي عن الفائزين بالجائزة للعام 2014، كما قدم مجموعة من مطربي الأوبرا، وراهبة كورية، مجموعة من الأغنيات التي تحمس لها الجمهور الكبير. وشمل تقديم الجوائز تسليم ثلاث شخصيات كورية لكل فائز درع الجائزة ووثيقة الفوز وباقة ورد.

لمشاهدة الفيديو يرجى الضغط على الرابط هنا

قراءة جديدة لكتابي المترجم / أنا والسوريالية ، لسلفادور دالي

رابط الموقعأنا والسورياليةأنا والسوريالية

تأليف سلفادور دالي (تأليف) أشرف أبو اليزيد (ترجمة) أندريه بارنيود (تقديم)


صدر ضمن سلسلة كتاب “دبى الثقافية” ترجمة لكتاب “سلفادور دالى.. أنا والسوريالية” ترجمة أشرف أبو اليزيد، وتقديم أندريه بارنيو، يقع الكتاب فى 330 صفحة من القطع المتوسط، ويتضمن تسعة عشر فصلاً، منها: الحياة مع الموت، ذكريات المرء مع أبيه، كيف ترقى بالنزوة حتى تشكل نظامًا؟، كيف يكتشف المرء عبقريته؟، كيف تكون شهوانيًا وتظل عفيفًا فى آن واحد؟، كيف تصبح سورياليًا؟، كيف تمتلك البارانويا النقدية؟، كيف تقرأ لوحات دالى؟، كيف تحكم عل بيكاسو، ميرو، ماكس إرنست وبضعة فنانين غيرهم؟ وكيف يفكر دالى فى الآخرين.
ويقول أندريه بارينود فى مقدمته للكتاب: هذه قصة دالى، وإذا تحدث بطل القصة بضمير المتكلم فهذا أسلوب متعارف عليه، ودالى لم يقل أبدًا “أنا” بالفرنسية دون أن يعنى “اللعب”، و”أنا” الخاصة به تعنى جميع حيل العين، دالى هو كلا من نعم ولا، إنه التناقض مجسدًا، والتحدى مشخصًا، فعندما يستعمل “أنا” فهى لا تعنى فقط دالى الذى يتكلم ولكن أحد “الدالات” المحتملة لقد عرفت وسمعت من بين آلاف الآخرين المتجسدين فيه.
ولو أن نيتشه عرف دالى لأحس أنه قد وجد فيه نوع من السوبرمان “الزرادشتى” وذلك فى قوة إرادة دالى وفى محاولته المستمرة ليتفوق بنفسه، وفى وضوحه الفائق وتحديه الدائم للموت، وللأخلاقيات، وللمؤسسات، وللناس التاريخ كما ورد إلينا فى الأدب أو الأساطير الثابتة يعرض لنا أمثلة قليلة من الوجود الذى يؤكد نفسه دون خجل، فى أقصى الإفراط وبأحد الذكاء ليبلغ هذا الهذيان المنساب فى أعلى نوباته، وتتعدد المجالات، فظاهرة دالى نموذجية، كفنان واسع الموهبة، وكسيكولوجى عظيم، وكمفكر موسوعى، الرجل المدهش ونجاحه المجيد، بعد عشرين عامًا كرستها لعلاقتى معه لا أزال شغوفًا به كما كان شغفى فى أول يوم.
ولقد حاولت تتبع العلامات الرئيسية وآثار فكر دالى المدهش من خلال كتاباته، ومذكراته وشهادات المقربين إليه وأصدقائه والمحادثات، والمقابلات المسجلة على الأشرطة، والأبحاث، وتم الاستعانة بكل تقنيات التحليل لعرض آراء دالى فى سياقها الصحيح وفى إطارها المرجعى.
ويوضح بارينود: التواريخ والوقائع بالنسبة لدالى ليس سوى فرص لترجمة الحاضر وخلق المستقبل ووفق مبادئ منهجه فى البارانويا النقدية التى تتيح التجربة التلقائية لعدد من الحاضر فى موقف معين أو استدعاء العدد من الصور المختلفة وفق قدرات المرء التخيلية وما توحى به. 
يذكر أن سلفادور دالى (11 مايو 1904 – 23 يناير 1989) فناناً إسبانياً كاتالانياً، ويعد من أشهر رسامى القرن العشرين، كرسام بارع، يعرف أكثر لأعماله السريالية المميّزة بصورها الغريبة الشبيهة بالأحلام، ومهاراته التصويرية تكون منسوبة فى أغلب الأحيان إلى تأثير سادة عصر النهضة، ووجد ذوقه الخاص حوالى عام 1929 وتأثر بالنظريات الفيزيائية فى عصره حيث نجد الساعات المنصهرة المرتخية علامة على نسبية الزمن، والزرافات المشتعلة. أكمل عمله الأشهر إصرار الذاكرة فى عام 1931، بالإضافة إلى الرسم تضمّنت ذخيرته الفنية الأفلام، والنحت، واحتلت زوجته جالا مكانا كبيرا فى حياته وأدخلها كعنصر أساسى فى كثير من لوحاته.
المصدر ، موقع أبجد

توزيع جوائز مانهي الكورية أغسطس القادم

OmanDaily_Arabic

Ashraf Aboul-Yazid/ Ashraf Dali\ أشرف أبو اليزيد – سيرة ذاتية مصورة Biography Film

سيرة ذاتية موجزة Short Biographyimage

Ashraf Aboul-Yazid  (1963)

Egyptian poet & novelist.

Editor, Al-Arabi magazine, Kuwait. Editor-in-Chief, The AsiaN, Arabic, Korea. Acting President of AJA.

Since 1989, when he got his first book of poetry published, Ashraf Aboul-Yazid (Dali) has been keen to introduce himself as a man of words. He wrote in many fields of literature; focusing on his own message of bridging between human cultures and civilizations.

Some of his literary works are translated into Spanish, Russian, Korean, Turkish, Italian, and Persian. He has been publishing his travels to more than 30 countries in Al-Arabi magazine, and other cultural periodicals. He participated in cultural international conferences held in Egypt, Syria, Yemen, UAE, Kuwait, Morocco, Saudi Arabia, Oman, Spain, Italy, Germany, Russia, Costa Rica and The Republic of Korea.

He introduced some figures of literature from South Korea, Russia and India to the Arab readers, and his most recently translations were two volumes of Korean poetry; One Thousand & One Lives, An Anthology of Selected Poems Written by the Korean Poet Ko Un),  and Qeddison Youhalleqo Baaidan (The Far-off Saint), Translated Poems Written by the Korean Poet Cho O-hyun. Since March 2009, he has been writing weekly adventures to introduce the Asian Silk Road cities and civilizations for Arab kids.

Books Published in Arabic

Poetry

  1. 1. Washwashat Al Bahr, (the Whisper of the Sea), Poetry, Cairo, 1989.
  2. 2. Al Asdaf, (the Shells), Poetry, Cairo, 1996.
  3. 3. Zakirat Al Samt, (the memory of silence), Poetry, Beirut, 2000.
  4. 4. Fawqa Sirat Al Mawt , (On the Passage of Death), Poetry, Cairo, 2001.
  5. 5. Zakirat Al Farashat, (the memory of Butterflies), Poetry, Cairo, 2005.

Novels

  1. 6. Samawes, (Novel), Cairo, 2008
  2. 7. Hadiqa Khalfeyya (A Backyard Garden), (Novel), Cairo, 2011
  3. 8. (31), (Novel), Cairo, 2011

Criticism and Biographies

  1. 9. Sirat Al Lawn, (the Story of Color), Art Criticism, Cairo, 2003.

10. Muzakkrat Musafer, The Memories of a Traveler, Biography on Al-Sheikh Mustafa Abdul Razik travels to France, Abu Dhabi, UAE, 2004.

11. Al Shiekh Mustafa AbdulRaziq Musaferan wa Muqiman,( (Al Azhar Sheikh Travels and Memories at home ), Travels, Cairo, 2006.

12. The Story of an Artist Who Lived 5000 Years, History of Art for Children, Cairo 2006.

13. The Arab World Kids, Poems for Children, Kuwait, 2006.

14. Sirat Musafer (A Traveler tale), Travels, Cairo, 2008

15. Abath al Shabab (The Joy of the Youth), Bayrem Al-Tunsi papers in Tunisia, Alexandria Bibliotheca, 2008

16. The Arab Travelers (Rahhalatol Arab), for children, Kuwait, 2009

17. The Sea Post Fish Poetic story for Children, Kuwait, 2011.

18. Shurali (The Carpenter and the Evil of the Forest), a folk tale by the Tatar poet Abdullah Tukay, for Children, Kuwait, 2011

19. The Sheep and the Goat , a folk tale by the Tatar poet Abdullah Tukay, for Children, Kuwait, 2013

20. Non Anniswa Nahrol-Fan, Feminine N, River of Art, Biography, Dar Al-Hilal, Cairo 2013

21. The Silk Road (A Cultural Pictorial Encyclopedia) Alexandria Bibliotheca, 2013

Translations

22. Korean Folk Tales, for Children, Al-Arabi Books, Kuwait, 2008

23. I and Surrealism, Salvador Dali,(Biography),  Dubai Thaqafeyya magazine, UAE, 2010

24. One Thousand & One Lives, An Anthology of Selected Poems Written by the Korean Poet Ko Un),  Dubai Thaqafeyya magazine, UAE, 2012

25. Qeddison Youhalleqo Baaidan (The Far-off Saint), Translated Poems Written by the Korean Poet Cho O-hyun, Bait-Alghasham,  Muscat, Oman, 2013

Books Published in other languages

26. Shamawes, (Novel), (Korean), Seoul, South Korea, 2008

27. Una calle en el Cairo, (A street in Cairo), Poetry, (Spanish), Costa Rica, 2010.

28. Anthology, Poetry, (Turkish), Istanbul, Turkey, 2012.

29. The Memory of Silence, Poetry, (English), Cairo, 2013

30. The memory of Butterflies , Poetry, (Persian), Tehran, 2013

The Other TV program

Interviews with more than 80 figures from almost 50 countries (So far), to introduce world cultures and civilizations for Arab audience.

Work Career Posts:

    • The AsiaN, Arabic version, Editor-in-chief, since 2012.
    • Al Arabi magazine, Managing Editor, Kuwait, since 2002.
    • Reuters, cultural editor, Cairo, 2001 – 2002.
    • Adab wa Naqd (Literature & Criticism) magazine, editor and art director, Cairo, 2001 – 2002
    • Nizwa magazine, editor and art director,  Oman, 1998 – 2001
    • Arabian Advertising Agency,  editor and art director,  Oman, 1992 – 1998
    • Al Manar Magazine, editor, Cairo, 1990 – 1991.

Email and Websites

www.ashrafdali.com / facebook: facebook.com/ashraf.dali1 /Twitter: @AshrafDali

ashraf_dali@yahoo.com

الصحافة الكورية تتابع فوز أشرف أبو اليزيد بجائزة مانهي في الأدب

image

دكتوراه عن أعمال أشرف أبو اليزيد، جريدة النهار، 24 يونيو 2014

phd

عباس العقاد يلتقي عبد الله طوقاي في جامعة قازان الفيدرالية، تتارستان

جامعة قازان الفيدرالية، قازان، تتارستان، روسيا الاتحادية، وأمامها تمثال لينين

ذكرني خبر جاءني من قازان، عاصمة تتارستان، إحدى جمهوريات روسيا الاتحادية، بزيارتي الاخيرة التي احتفلنا فيها بعيد ميلاد الشاعر التتري الكبير عبد الله طوقاي، وزرت فيها جامعة قازان الفيدرالية.

لقاء السحاب، طوقاي والعقاد

الخبر جاء من قلب الجامعة نفسها، حين نصب تمثالان نصفيان، الاول للشاعر طوقاي، أما الثاني فللأديب العربي الكبير عباس محمود العقاد، وهكذا تجاورت عبقريتا طوقاي والعقاد، في معقل للعلم والإبداع والثقافة.

شهادة تكريم للدبلوماسي الفنان أسامة السروي

في الصور التي التقطتها ريجينا حبيبولينا Regina Khabibullina وفي الخبر الذي كتبته إيكاترينا ڤيسلاڤسكاياYekaterina Vislavskaya ، نقرأ أن رفع الستار عن التمثالين كان في الذكرى ١٠١ لميلاد طوقاي، وهما التمثالان اللذان نحتهما الفنان أسامة السروي، ليقيما بالطابق الرابع بقسم العلاقات الدولية للجامعة، التي تجدون تقريرا عن زيارتي لمتاحفها العلمية بأحد أعداد مجلة (العربي العلمي) القادمة.
هكذا نحت السروي اسمه بقائمة الفنانين الذين يعرضون أعمالهم بالجامعة، ومنها تمثال لينين أمامها، وتمثال تولستوي داخلها، وكلاهما درسا بالجامعة، بغض النظر عما صار لهما لاحقا!

متابعة إعلامية وطلابية

الحدث تابعه طلاب الجامعة، وممثلو السفارة المصرية بالعاصمة الروسية موسكو، وقسم العلاقات الخارجية بالجامعة، مع حضور من أقسام التاريخ ومعهد الدراسات الشرقية ممثلة بمديره راميل خيرتدينوڤ والمركز الثقافي للحضارة العربية.

حضور دبلوماسي وأكاديمي

النسخة التي شهدتها الجامعة للعقاد هي الثالثة، فالأولى كانت في موسكو يوم ١٣ مارس (عيد ميلاد العقاد، ويوم ميلادي أيضًا)، أما الثانية فكانت بالقاهرة.
السروي هو الملحق الثقافي لسفارة مصر في موسكو، وهو نحات، وحاصل على الدكتوراه في تاريخ الفن، ويسعى لإثراء الحوار الثقافي بين روسيا ومصر، وقد شهد العام الماضي فعاليات ثقافية روسية ومصرية في مدن البلدين.

الرواية العربية المترجمة: الغائب الحاضر

image

بدأت التفاتة الترجمة الغربية للأدب العربي المعاصر كتيار ثقافي في القرن التاسع عشر، ومع الإنجليزية كانت هناك ترجمات إلى اللغات الأسبانية والبرتغالية مصاحبة للحضور العربي في المهجر، وخاصة من بلاد الشام، إلى العالم الجديد، بين الولايات المتحدة شمالا، والدول اللاتينية جنوبا. ويمكن تأريخ أولى ترجمات «الحكاية السردية» العربية بأواخر القرن الثالث عشر حين تُرجمت قصة حي بن يقظان عام 1280، التي تتالى ظهور ترجمات لها بالأنكليزية والهولندية، حتى أن الشاعر الألماني جوته أثار ما رآه من علاقة بين حي بن يقظان ورواية دانييل ديفو المبكرة «روبنسون كروزو».

ابن طفيل، قد يكون ملهم دانييل ديفو

سحر الغرائبية

مرت مراحل ترجمة السرد الحكائي العربي بعدة مراحل، كان أولها تاريخيا انتقائيا، فقد جذب العجائبي والغرائبي المترجم الغربي، ما جعل أشهر ما ترجم في الماضي هو حكايات ألف ليلة وليلة ذات التوالدية القصصية المتسلسلة، ولتظل القصص الأشهر التي ترجمت من التراث العربي بعد أن نقلت إلى الفرنسية بترجمة غالان في القرن السابع عشر، واتخذت هذه الترجمة ذاتها مصدرا للترجمة إلى الأنكليزية عام 1712، و الإيطالية عام 1732، وما تلاها من لغات أخرى.

ويبدو أن الاختيارات التي وقعت عليها عيون المترجمين تأثرت بالصورة الغرائبية لتلك الحالات المبكرة التي ظهر عليها الشرقي والشرقية في الليالي العربية الاسم المرادف لألف ليلة وليلة في الغرب، فكان أن استهدفت الكتابات التي تقدم صورة حسية لشرق محافظ، يكسر فيها الكتاب تابوهات المجتمع، فتُنتقد التعاليم الإسلامية المقيدة لوضع المرأة، وتُهاجم النظم السياسية الديكتاتورية، وتُفضح الحالات المسكوت عنها من شذوذ النخبة والعوام على حدّ سواء.

نحكي عن فترة تقترب من ستة عقود لبدايات ترجمة الرواية العربية، حتى اليوم، دشنتها ترجمات فرنسية لأعمال توفيق الحكيم ومحمود تيمور وطه حسين، ثم ترجمت رواية ليلى بعلبكي «أنا أحيا» سنة ١٩٦٢، وبعدها بخمس سنوات أصدرت دار نشر «سوي» في باريس مختارات قصصية وروائية عربية، وفي عام 1972 شكل تأسيس دار النشر «سندباد» المدعومة من الجزائر وبعض الجمعيات العربية علامة فارقة، فقد أصدرت «سندباد» روايات لنجيب محفوظ ويوسف إدريس والطيب صالح وفؤاد التكرلي وحنا مينة وعبدالرحمن منيف وغسان كنفاني وجمال الغيطاني وإدوار الخراط والطاهر وطار وسواهم.. وفي عام 1995 اشترت دار «آكت سود» دار «سندباد» بعد توقف المساندة الجزائرية للأخيرة، وبدأت ترجمات أحدث بالظهور، خاصة للروائيات العربيات. «وقد أثير على صفحات جرائد مصرية الكثير عن أن هذه الترجمات لا تجد القارئ الذي يجعل منها سلسلة ربحية».

استدعاء ثقافة الشرق

ألف ليلة وليلة: خيط الغرائبية الأول

في اللغة الألمانية لا يزيد عمر حضور السرد الروائي العربي المترجم عن ثلاثة عقود، ففي عام 1982 قدمت دار “يونيون” للنشر برنامجها “حوار مع العالم الثالث” حين اختارت الترجمة لكتّاب من أربعين دولة، فاختارت من العربية “يوميات نائب في الأرياف” لتوفيق الحكيم، وفي 1983 ترجمت «مذكرات امرأة غير واقعية» لسحر خليفة، كما ترجم في السنة نفسها المستشرق الالماني هارتموت فاندريش لصالح دار النشر الالمانية «لينوس» بعض أعمال غسان كنفاني، واهتمت الدار نفسها بالترجمة للأدب العربي بعد فوز نجيب محفوظ بجائزة نوبل للآداب عام 1988، وتوّج ذلك باختيار العالم العربي في العام 2004 ضيف شرف معرض فرانكفورت للكتاب، وتدفقت ترجمات عربية عبر «لينوس» ودور أخرى. ومثلما كان فوز نجيب محفوظ بجائزة نوبل في الآداب نقطة تحول ليتجه المترجم الألماني إليه، كذلك فعل المترجمون الأسبان معه، ومع الإبداع العربي، كجزء من استدعاء ثقافة البلاد الأندلسية، وتجاوز عدد الكتب المترجمة في نحو ربع القرن 200 كتاب.

يوميات نائب في الأرياف

في العام الماضي زارت المستعربة الإيطالية وأستاذة اللغة العربية الدكتورة إيزابيلا كاميرا دافليتو، دولة الكويت، ضيفة لملتقى مجلة «العربي» حول الثقافة العربية في المهجر، وعرفنا من سيرتها كيف ساهمت هي بشكل كبير ولأكثر من عقدين في ترجمة الأدب العربى المعاصر، حيث نقلت للغتها الأم أعمالا لغسان كنفاني وحنان الشيخ وهدى بركات وغادة السمان وغيرهم..

لا نزال مع كلمة السر؛ نجيب محفوظ، ولكن هذه المرة في القاهرة، حيث ساهم دينيس جونسون ديفيز بريادته لترجمة الأدب العربي «يكفي قراءة كتاب كامل يوسف حسين عنه لنرى ثراء تجربته» وقد نقل أعمال أغلب روائيي العرب وعلى رأسهم: نجيب محفوظ.

في القاهرة، وفي حوار متلفز مع الراحل مارك لينز الذي كان له فعل السحر حين تولى رئاسة قسم النشر بالجامعة في القاهرة، حكى كيف قدّم الرواية العربية المعاصرة للقارئ بالإنجليزية ، ولغات أخرى عبر هذه الترجمة الأم. ولكنه اعترف لي أنه بين نجيب محفوظ وعمارة يعقوبيان، لعلاء الأسواني، ظلت بقية الأعمال قابعة في قاع قائمة التوزيع، لكن هاتين الطفرتين، جعلتا مشروع الترجمة مستمرا وهو الآن لا يقدّم الروائيين الكبار.

هذا التاريخ الموجز للترجمة، وحضوره الذي لا يعدو كونه قائما على محاولات فردية، ومؤسسات متناثرة هنا وحفنة من دور نشر هناك، ومستشرقين عاشقين وحسب، يجعلنا نتساءل -في عجب- إن كان يُعوَّل عليه في الإدعاء بأن للأدب السردي العربي مكانا على خريطة القراءة خارج لغته؟!

سؤالٌ.. الإجابة عنه تشعرك بالحسرة، لأن كل هذه الضوضاء حول الترجمة لا ترافقها -من هناك- عينٌ عارضة، مُراجِعة أو ناقِدة، إلا في بضع صفحات هنا وهناك، ولا تكاد تبين إلا في دوريتين مهتمتين بالأدب العربي، أغلب القائمين عليهما من العرب، تصدر إحداهما في العاصمة البريطانية، هي مجلة «بانيبال»، وأخرى تصدر في الولايات المتحدة هي مجلة «الجديد».

إخوان أليجاتور

MB